إنها أندريسا اوراش او ملكة جمال الردفين كما يسميها البرازيليون وهي عاهرة برازيلية سبق ان فازت بجائزة أجمل مؤخرة في البرازيل، وتستعد هذه الأيام لكشف أسرارها في كتاب سيصدر قريبا.

وتملك أندريسا اوراش صورا ووثائق وتسجيلات حول أغنياء العالم الذين طاردوا مؤخرتها وقضوا معها ليالي حمراء، وتحكي هذه الفاتنة ذات 28 سنة انها كانت تفرض على روادها أغلى فاتورة لممارسة الجنس بما قيمته 10 آلاف دولار لليلة الواحدة.

ومن بين الفضائح التي تستعد إطلاقها، علاقتها مع لاعب الكرة العالمي كريستيانو رونالدو،والتي دفعت برونالدو إلى تهديدها بكافة السبل إن هي كشفت تفاصيل علاقته بها.

وتحكي راش ان رونالدو أتصل بها يوما يوما عبر الهاتف ليسألها : “هل تملك فعلا أجمل مؤخرة في العالم” قبل أن يستدعيها لزيارته في مدريد.

وسيروي موقع “ماذا جرى” في الساعة الخامسة بعد زوال اليوم التفاصيل الدقيقة لما جرى بين كريستيانو رونالدو، وأغلى عاهرة في العالم، علما أنه كان حينها متزوجا ب إيرينا شايك