تبنى تنظيم الدولة الاسلامية الخميس الهجوم الانتحاري الذي استهدف مسجدا تابعا لقوات الطوارئ السعودية في منطقة عسير في جنوب غرب المملكة واسفر عن مقتل 15 شخصا بينهم عشرة عناصر في الشرطة.

وجاء في بيان باسم تنظيم الدولة الاسلامية “ولاية الحجاز” نشر على مواقع جهادية ان منفذ الهجوم هو “ابو سنان النجدي” الذي كان يرتدي حزاما ناسفا وفجر نفسه في مسجد في ابها, وصفه البيان بانه “معسكر للتدريب”.