التزمت نجوى كوكوس الكاتبة العامة لشبيبة حزب الأصالة والعاصرة بالصمت المطبق، بعد ماكتبته على حسابها الخاص من نصوص تتهجم فيها على العاهل السعودي الموجود في ضيافة المغرب.

وفسرت جهات مقربة من “البام” غيابها عن الفايسبوك وعدم ردها على الحملة الموجهة ضدها إثر ما كتبته حول الضيف المغربي،كون حسابها للفايسبوك تعرض للقرصنة، وكون جهات قيادية في البام طلبت منها مغادرة الفايسبوك والتزام الصمت.

وكان موقع “ماذا جرى” قد اخبر بانكباب حزب البام على التفكير في إيجاد حل لهذه الورطة الديبلوماسية التي وضع فيها.