كذب بلاغ عن المديرية العامة للأمن الوطني شريط “فيديو” تم تداوله في الايام الأخيرة بشكل كبير في المواقع والجرائد الاخبارية الوطنية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” والذي نشر تحت عنوان ” جريمة ذبح بشعة لطفلة تهز المغرب” وكتب أنه يعود لجريمة قتل بشعة وقعت مؤخرا، بمدينة طنجة، و نفذها شخص في حق طفلة في الرابعة من عمرها،

و في هذا السياق، كشف بلاغ المديرية أن شريط الفيديو المتداول يعود لجريمة سابقة وقعت قبل أربع سنوات من الآن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة بتاريخ  20 نونبر 2011.

كما اعتبرت مديرية الأمن أن هذا البلاغ توضيحا لما قد ينجم عن إعادة نشر هذا الشريط في الوقت الراهن، من تأويلات وإشاعات وتفسيرات مغلوطة، خاصة أن إعادة النشر تمت بشكل مجرد، ودون تحديد للتاريخ الحقيقي للقضية.