نشرت مجموعة من المنابر الاعلامية قبل يومين خبر منع ألمانيا الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة، من مشاهدة  فيلم “الزين اللي فيك” لمخرجه نبيل عيوش، واعتباره فيلما إباحيا، الى ذلك نفى المكتب الإعلامي لعيوش الخبر، مؤكدا أن لجنة الرقابة لم تستلم بعد هذا العمل حتى يجري الحديث عن منعه أو حصر المشاهدين في أقل من 18 سنة.

وأضاف المكتب الإعلامي للمخرج المغربي المثير للجدل أنه من المحتمل أن يكون هناك خلط بين منع الفيلم الفرنسي “الحب” لصاحبه غاسبارد نووي، و”الزين اللي فيك”، سيما أن الفيلم الفرنسي خلق ضجة في مهرجان كان في دورته الأخيرة.

ويذكر أن صحف ألمانية صرحت أن المصالح السينمائية في ألمانيا اعتبرت “الزين اللي فيك” الممنوع من العرض في المغرب “فيلما إباحيا مسموح به في ألمانيا فقط لمن هم فوق 18 سنة”، معتبرة أن مخرج الفيلم، نبيل عيوش “لجأ إلى سبل صعبة من أجل إثارة النقاش حول موضوع الدعارة.