كشفت مصادر اعلامية أن  عدد من المرشحين للانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة أعلنوا عن رصد مكافآت وجوائز مالية تصل قيمتها إلى 30 ألف درهم تسلم لكل شخص ساهم في توثيق عمليات شراء أصوات من طرف المنافسون أو أتباعهم.

و حسب ذات المصادر، فان بعض المرشحين صرحوا عن امكانية رفع قيمة هذه الجوائز في حال التمكن من تقديم إثباتات قاطعة يمكن الاستناد إليها من أجل تفعيل المتابعة القضائية في حق باقي المرشحين الذين يسعون لإفساد العملية الانتخابية، من خلال تقديم مبالغ مالية أو هدايا عينية للناخبين من أجل إقناعهم بالتصويت لفائدة شخص أو حزب معين.