من المنتظر أن تجري يوم الخميس المقبل، محاكمة المدير العام لبنك المغرب الذي يتابع في حالة اعتقال أمام هيئة القطب الجنحي التلبسي بابتدائية الرباط على خلفية تهمة إصدار شيك بدون رصيد قيمته 285 مليونا.

وقالت يومية الصباح  في عددها لنهار اليوم إن الظنين  استدان المبلغ المذكور من إحدى شركات التأمين بالعاصمة الرباط قصد إحداث مشروع استثماري رفقة زوجته، وبعد فوات الأجل المتفق عليه مع الشركة لاسترجاع المبلغ، تبين أن الشيك بدون رصيد. وأشارت الجريدة إلى أن تدخلات جرت على أعلى مستوى لتجنب اعتقال المتهم، إذ أن القضية أحيلت في يونيو الماضي على النيابة العامة وعرفت تمتيعه بالسراح المؤقت لتسوية المشكل، ومنحه مدة لتسديد ما بذمته، إلا أنه تجاوز المدة دون الوفاء بالتزامه.