أعلن الحرس المدني الإسباني اليوم الاثنين أن مواطنا مغربيا يبلغ من العمر 27 عاما توفي اختناقا في حقيبة سفر اختبأ في داخلها ووضعت في صندوق سيارة. وكان شقيقه (34 عاما) استقل العبارة بطريقة قانونية مع سيارة في رحلة بين جيب مليلية الإسباني في المغرب ومدينة ألمرية، جنوب إسبانيا. وقال ناطق باسم الحرس المدني إنه أراد على ما يبدو تهريب شقيقه الأصغر إلى إسبانيا بإخفائه في السيارة.

واكتشف الأخ الأكبر خلال الرحلة أن شقيقه لا يتنفس، فأبلغ طاقم العبارة. وبذلت جهود كبيرة لإنعاشه من قبل طاقم العبارة ثم مسعفين في مرفأ المرية لكن من دون جدوى، وتم توقسف الأخ الأكبر كما تم اتهامه بالقتل غير العمد.