كشفت مصادر مطلعة أن المصالح الأمنية في مدينة الدار البيضاء تمكنت نهاية الأسبوع  من توقيف 1124 شخصا نصفهم من المشتبه فيهم في اطار حملة واسعة، من أجل وضع حد للجريمة بالعاصمة الإقتصادية.

وأضافت ذات المصادر أن الحملة الأمنية تأتي في سياق المخطط الأمني المسطر من قبل والي الأمن ورؤساء المصالح الأمنية وبتعليمات من المدير العام للأمن الوطني، حيث تم التدقيق في هوية أزيد من 2303،ما أسفر عن توقيف 912 شخصا، بينهم 470 مشتبه بارتكابهم جنح وجنايات مختلفة، تتنوع بين السرقة والإتجار في المخدرات والإغتصاب و الضرب والجرح.

هذا وقد تم اعتقال 212 شخصا كانوا موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني، ليكون عدد الموقوفين في ليلة واحدة هو 1124 شخصا نصفهم من المشتبه بهم.