أعلنت إدارة المكتب الوطني للسلامة الصحية،  حالة استنفار قصوى بجميع المنافذ الحدودية، لمواجهة خطر أي تسرب محتمل يمكن أن يستهدف البلاد لفيروس أنفلونزا الطيور شديد الانتشار، الذي ظهر في أوروبا.

 وأوضحت المعطيات التي توصلت إليها صحيفة المساء، أن الإدارة العامة لمكتب السلامة الصحية وجهت مراسلة إلى جميع مسؤولي المصالح البيطرية، تؤكد فيها على ضرورة دخول أي نوع من الطيور أو البيض أو المنتجات الاستهلاكية، التي تدخل في صناعتها مكونات الدواجن أو الطيور القادمة من دولة ألمانية الاتحادية، كما أكدت المراسلة أنه وبعد انتشار انفلونزا الطيور في ألمانيا، فيجب وقف استيراد جميع أصناف الطيور والدواجن ولحومها والمواد التي تدخل في استعمالها هذه اللحوم، إضافة إلى البيض والمواد المشتقة منه إلى إشعار آخر، مضيفة بأن هذا المنع لا يشمل المنتجات المعالجة، والتي تمكن سلسلة إنتاجها من القضاء على فيروس انفلونزا الطيور.