أعلن رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي عن زيادة في أجور موظفي الدولة وفي تعويضات المتقاعدين، وذلك ضمن سلسلة من الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة الإسبانية مع بداية الانتعاش التي يشهدها الاقتصاد الاسباني عقب فترة من الأزمة والركود التي اجتاحت العالم الغربي خصوصا.
وقد أعلن المسؤول الإسباني عن هذه الحزمة من القرارات التي تدخل في صالح الشرائح الاجتماعية، في لقاء خصص لتقييم العام السياسي الحالي. وبحسب راخوي فإن الانتعاش الاقتصادي الذي تشهده إسبانيا يجب أن ينعكس على مواطني المملكة. وهكذا أعلن عن زيادة في أجور الموظفين بنسبة 1%، والرفع من تعويضات المتقاعدين بنسبة 0,25%.
وبرر راخوي قرار حكومته بأنها “ترغب في أن ترد شيئا فشيئا للمواطنين الجهود التي بذلوها أثناء فترة الأزمة”، وذلك في إشارة منه لسياسة التقشف والاقتطاعات. وزاد قائلا بأم الأمور الاقتصادية في تحسن كبير وأن الاسبانيين يمكنهم التطلع للمستقبل بثقة أكبر من ذي قبل.

ـــــــــــــــــــــــــ ابراهيم الوردي ـــــــــــــــ