كشف بلاغ صادر عن المكتب الوطني للسكك الحديدية أنه تم حذف نحو 134 ممرا مستويا، وتأمين العبور بشكل آمن في 170 ممرا سككيا آخر من مجموع 180 ممرا مستويا و260 ممرا آخر المبرمجة وفق استراتيجية المكتب ذات الصلة الى حدود الان.

وذكر بلاغ المكتب أنه تم هذا الاجراء عقب حادث اصطدام شاحنة بمقطورة قطار، يوم أمس قرب مدينة أصيلة، بسبب عدم احترام سائق الشاحنة لعلامة التشوير، والإنذار الصوتي الموضوع في عين المكان.

كما أشار المصدر ذاته أن استراتيجية المكتب في مجال تأمين العبور بالممرات السككية وخاصة من خلال حذف الممرات المستوية واستبدالها بمنشأت العبور الآمن، (قناطر) أثمرت عن حصيلة إيجابية تتمثل فيانخفاض عدد الحوادث المسجلة في الممرات المستوية (80 في المئة خلال الستة أشهر الأولى من 2015) مقارنة مع نفس الفترة سنة 2014، مؤكدا على أنهسيواصل بالتأكيد تنفيذ هذا البرنامج، نظرا للنتائج الإيجابية التي حققها إلى حد الآن، مشددا في المقابل، على أن تأمين سلامة الممرات السككية، مسؤولية يتقاسمها الجميع (سائقي المركبات والراجلين)، حيث يتعين على كل واحد احترام قانون السير، وتوخي الحذر واعتماد سلوك مسؤول ومواطن.