أفاد تقرير نشرته منظمة الأمم المتحدة، أمس الجمعة على موقعها الإلكتروني، بأن الهند ستتجاوز الصين من حيث عدد السكان بحلول عام 2022، أي قبل ستة أعوام مما أوردته توقعات سابقة.
ونقلت وسائل إعلام هندية عن تقرير “التوقعات السكانية العالمية لعام 2015” قوله، “إنه من المتوقع أن تتخطى الهند الصين وتصبح الأكبر من حيث عدد السكان بحلول عام 2022، في حين ستحتل نيجيريا المرتبة الثالثة متجاوزة الولايات المتحدة في أفق سنة 2050”.ووفقا للتقرير، ستظل الصين والهند أكبر دولتين في العالم من حيث عدد السكان، إذ يتجاوز عدد سكان كل منهما مليار نسمة ويمثل 19 و18 في المائة من سكان العالم على التوالي.وأشارت الوثيقة إلى أن أكبر الزيادات في عدد السكان ستشهدها تسع دول، من بينها الهند ونيجيريا وباكستان والكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وتنزانيا والولايات المتحدة وإندونيسيا وأوغندا.وخلص التقرير إلى أن عدد سكان الأرض سيصل، بحلول عام 2050، إلى أزيد من تسع مليارات نسمة، وبحلول عام 2100 إلى أكثر من 11 مليار نسمة، وستتركز معظم الزيادة في المناطق النامية، خاصة في إفريقيا.