سيطرت المقاومة الشعبية على المزيد من الأراضي من مسلحي جماعة الحوثي قرب عدن، كما تحدثت تقارير عن سيطرتها على مدينة الحوطة مركز محافظة لحج وعلى مديرية لودر بمحافظة أبين بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي جماعة الحوثي، كما أحرزت تقدما في كل من تعز والضالع.

فقد أحكمت المقاومة الشعبية مدعومة بوحدات من الجيش الوطني قبضتها على الطرق المؤدية إلى مدينة عدن بعد سيطرتها على نقطة العـَلم الاستراتيجية الواقعة على الطريق الرابط بين محافظتي عدن وأبين. ويربط هذا الطريق محافظات عدن ولحج وأبين.

وأكد قادة في المقاومة الشعبية أنهم سيواصلون التقدم حتى تحرير باقي المناطق في لحج وأبين سعيا لتأمين كل الطرق المؤدية إلى عدن.

يأتي ذلك في وقت نقلت فيه رويترز عن مصادر من المقاومة أنها سيطرت على مدينة الحوطة، مشيرة إلى أن 14 حوثيا قتلوا في الاشتباكات علاوة على احتجاز 40 آخرين.

كما نقلت رويترز عن المصادر نفسها أن المقاومة الشعبية تمكنت من طرد مقاتلي الحوثيين من مدينة لودر في محافظة أبين الجنوبية، بما فيها المواقع العسكرية التابعة للواء المجد وأسر عدد من مقاتلي الحوثيين.

ومنعت المقاومة الحوثيين من التقدم باتجاه مديريتي مودية والوضيع بأبين وقطعت خطوط الإمداد القادمة من المعقل الرئيسي للحوثيين في محافظة البيضاء بوسط اليمن.

يذكر أن المقاومة الشعبية في المنطقة الوسطى بأبين ظلت تخوض معارك عنيفة منذ أربعة أشهر مع مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح التي تسعى لاقتحام تلك المديريات.