gouvernent_valsبعد انتهاء أشغال مجلس الوزراء الفرنسي اليوم، تم أخذ ما يسمى هناك بـ”الصورة العائلية” ثم أعلن للعموم أن الوزراء سيستفيدون من عطلة تمتد إلى غاية يوم 19 غشت، على أن الوزراء ورئيس الدولة لن يبتعدوا عن العاصمة باريس إلا بمسافة رحلة ساعتين بالطائرة، باستثناء وزيرة العدل ذات الأصول التي تعود إلى جزيرة غويانا الفرنسية، وذلك حتى يكونوا مستعدين لأي طارئ.
وقد تحدث بعض الوزراء بتلقائية عن وجهاتهم في العطلة وكلها داخل بلادهم. كما أشار رئيس الجمهورية فرانسوا هولاند إلى أنه، وبعد عودته من زيارة مرتقبة لمصر، سيمضي عطلته في فرنسا.
ماذا عن وزرائنا في المغرب؟ إنه نموذج لأسئلة لم نتعود بعد على تلقي أجوبة عنها.

ـــــــــــــــــــــــــ ابراهيم الوردي ـــــــــــــــ