كعادته كل سنة ترأس الملك محمد السادس  مراسيم حفل الولاء، بالمشور السعيد بالمقصر الملكي بالرباط، ممتطيا حصانه.

واستمرت نحو تسع دقائق، وقد امتطى الملك حصانا خلال الحفل، على عكس السنة الماضية، التي ركب فيها سيارة .

وقد قدم وزير الداخلية البيعة، وكان أول من انحنى في حفل الولاء، تلتها بيعة ولاة وعمال جهات الأقاليم. وقد ظهر الملك فوق حصان أسود وهو يقف أمام ممثلي أمام كل جهة، والولاة والعمال ينحنون وهم يرددون: “الله يبارك في عمر سيدي”.

وقد شاركت، كما العادة، وفود أجنبية تابعت مراسيم حفل الولاء من على منصة نصبت إلى جنب الساحة التي وقف فيها ممثلو السلطة لتقديم البيعة.

حفل البيعة يتعرض كل عام للانتقادات.