كذبت مصالح الأمن بالقنيطرة كل الادعاءات التي روجت لها صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تحدثت بشكل مغلوط عن استهداف حافلة للنقل الحضري بالمدينة من طرف عصابة متخصصة في السرقة.

 

وحسب بلاغ لنفس المصادر، فقد أوضحت مصالح الأمن بالمدينة أنها لم تتوصل بأي إشعار أو شكاية في هذا الموضوع، لا من طرف المواطنين ولا من طرف شركة النقل الحضري، كما أنها لم تعاين أي حادث مماثل في مجموع دائرة نفوذها الترابي.

 

كما أضافت ذات المصادر أنها نسقت مع السلطة المحلية والمصلحة الأمنية المختصة ترابيا في قطاع المهدية، فتبين عدم تسجيل أي حادث مماثل يتعلق بسرقة ركاب حافلة للنقل الحضري، كما تم التأكيد على أن الحادث الوحيد المسجل في هذا القطاع هو تعرض حافلة لعطب ، لم يتم تحديد مصدره، صاحبه انبعاث دخان كثيف من المحرك، وهو ما اضطر الركاب إلى المغادرة بسرعة، الأمر الذي استغله بعض القاصرين لتسلق أعلى الحافلة وهو المقطع، الذي تم تصويره وتقديمه على أنه عصابة إجرامية تستهدف الركاب .