وشح الملك محمد السادس يوم أمس الخميس بالقصر الملكي بالرباط مجموعة من الشخصيات التي علا شأنها ولمع نجمها في السياسة والعلوم والإعلام والفن وغيرها، غير أن العديد من المتتبعين لاحظوا غياب الرياضيين عن قائمة الموشحين، الشيء الذي دفع بهم إلى طرح مجموعة من التساؤلات وكذا صياغة العديد من الفرضيات والاحتمالات ومنها:

 

أن جلالة الملك عمد عن قصد إلى تغييب الرياضيين المغاربة عن قائمة الموشحين في إشارة منه إلى عدم رضاه عن الوضع الذي تعيشه الرياضة المغربية اليوم رغم المليارات التي يتم ضخها من أجل النهوض بالقطاع

 

كما تعتبر إشارة أيضا إلى رجال القطاع وعلى رأسهم وزير الشباب والرياضة ورؤساء الجامعات وغيرهم من المسؤولين على الوضع المؤسف والمستوى المتدني التي تعرفه الرياضة المغربية داخلا وخارجا ..