طالب شباب العدالة والتنمية  مصطفى الخلفي الوصي على قطاع الإعلام، بمعرفة موعد إبعاد سميرة سيطايل مدية الأخبار بالقناة الثانية  من المسؤولية، بالنظر إلى مواقفها المناوئة لرئيس الحكومة والحزب الذي ينتمي إليه.

وقالت يومية الصباح  إن الخلفي أكد أن النزاع مع مسؤولين في القناة الثانية لا يخضع إلى منطق “غالب ومغلوب”، وأن مسلسل إصلاح القناة الثانية والقطاع السمعي البصري بشكل عام يتطلب صبرا وإصرارا وتراكمات.