عاش الطريق السيار بين سيدي علال البحراوي والخميسات ليلة الثلاثاء الأخير، حالة من الذعر بعدما تمكن ملثمون من السطو على محطة وقود وتمكنوا من سلب مسير المحطة 20 مليونا تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض.

يومية الصباح، قالت إن عناصر الدرك توجهت إلى مكان الحادث وأجرت معاينة كما تم الإستماع إلى مسير الوكالة الذي أفاد المحققين أنه بعد الإنتهاء من عمله كان يود الاتجاه إلى إحدى الوكلات البنكية قصد إيداع المبلغ السالف الذكر في الحساب البنكي الخاص بالشركة قبل أن يباغثه الجناة.