اعتاد  الحرس الملكي، ومنذ سنة 1947 عشية أعياد العرش على تنظيم طواف المشاعل التقليدي.

أمس كان الموعد بساحة البريد بالرباط، حيث أبدعت تشكيلة من فرسان الحرس الملكي في تقديم لوحات استعراضية رائعة تجسد أحد أعرق المظاهر التقليدية الأصيلة بالمغرب وتبرز الغنى الحضاري للمملكة.

وانطلق الموكب، الذي تتقدمه فرسان الحرس الملكي، من القصر الملكي ليجوب الشوارع الرئيسية للمدينة وصولا إلى ساحة البريد حيث قدمت عناصر الحرس الملكي عرضا استمر لأكثر من ساعة من الزمن.

وغصت ساحة البريد بالمئات من المتتبعين الذين حضروا للاستمتاع باستعراضات الفرق المشاركة بعروض تميزت بالأداء والتحكم في السلاح.

وأدى أفراد الحرس الملكي النشيد الوطني مرفوقين بالجماهير الرباطية التي تابعت هذه الاحتفالية.. وبتناسق تام وحركات متناغمة، شد حملة المشاعل، بزيهم الرسمي التقليدي، انتباه الجمهور الحاضر من خلال أداء لوحات وحركات فنية عبارة عن أشكال هندسية أدتها عناصر الحرس الملكي.