أعلنت وكالات الأنباء العالمية صحة الأنباء المنقولة عن وفاة زعيم طالبان محمد الملا عمر في شهر أبريل الماضي وقد دعمت الولايات المتحدة هذه الأخبار.

ويعتبر زعيم طالبان وأمير المؤمنين وفق مرجعية حكمهم،مناضل سابق ضد الاستعمار السوفييتي في أفغانستان.

أما شهرة الملا عمر فقد تأتت بفضل انتصاراته المتوالية على الجيش الروسي، وقد ذاع صيته بعد سيطرة الحركة على مختلف مناطق أفغانستان.

ولد الملا محمد عمر سنة 1954،وقد مات والده وهو صغير السن فرباه أعمامه.

لم يستكمل دراسته لكنه أصبح شيخا بإحدى القرى،ثم انضم إلى المجاهدين لمواجهة الجيش الروسي المحتل لأفغانستان.

ينتمي الملا عمر وباقي زعماء طالبان على الديوبنديي وهو اتجاه سني في المذهب الحنفي ينسب إلى مدينة ديوبند بالهند، ومعروف بآرائه المتشددة..

سطع نجم الملا عمر عندما اختارته حركة طالبان الأفغانية أميرا لها في أغسطس 1994، وبعد وصول الحركة إلى مشارف كابل، عقد اجتماع عام للعلماء شارك فيه حوالي 1500 شخص في أواخر مارس 1996، وانتخب بالإجماع أميرا لحركة طالبان ولقب بـأمير المؤمنين.