جاء في بلاغ مشترك لوزارتي الداخلية والعدل والحريات أن لجنة من طرفهما قد انتقلت إلى إقليم الرحامنة، يومي السبت والأحد المنصرمين، من أجل إجراء بحث حول ادعاءات بتدخل المسؤول عن السلطة الإقليمية ضمن العملية الانتخابية.

وكانت مراسلة قد وجهت من الكاتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش تانسيفت الحوز إلى الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، يوم الجمعة الماضي، وهي تورد أن إقليم الرحامنة ربط الاتصال بـ”س.ع” في محاولة لثنيها عن تقديم ترشيحها في الانتخابات المهنية المقبلة باسم نفس الحزب، وكذا مضايقات ورد أن بعض رجال السلطة المحلية وأعوانهم يمارسونها ضد أعضاء الحزب المذكور وانحيازهم لأحد الأطراف السياسية.

البلاغ قال إنه بعد إجراء بحث في الموضوع من طرف اللجنة السالفة الذكر لم يتم التوصل إلى إثبات ما نسب إلى السلطات الإقليمية والمحلية في المراسلة المذكورة.