ماذا جرى

كشفت مصادر إعلامية جزائرية أن السلطات الجزائرية قامت اليوم الأربعاء ب”إحالة ثلاثة من موظفي إذاعة غرداية المحلية أمام لجنة الانضباط بالإذاعة الوطنية بشارع الشهداء على خلفية بث نشيد يمجد ملك المغرب تزامن والاحتفال بعيد الاستقلال وكذا أحداث غرداية الدامية”.

 

وأضافت ذات المصادر أن النائب العام لمجلس قضاء غرداية أمر بفتح تحقيق معمق في قضية اذاعة غرداية مصرحا أن النشيد الذي بث يضم “عبارات وطنية مغربية بحسب تسجيل تحوز على نسخة منه كبدايتها بالمقطع التالي: ‘مغربنا وطننا روحي فداه ومن يدس حقوقه يذق رداه’ والمقطع الأخير: ‘صوت الضمير صوت البلاد ينادي، إلى الأمام تقدموا بني بلادي، ورددوا بحزبنا، يحيا الملك يحيا الوطن”.

 

ويذكر النشيد الذي بث خلال وصلة غنائية ببرنامج “الميكروفون الصحي” بتاريخ السادس من يوليوز الجاري، خلق موجة غضب لدى الجزائريين بخصوص زمنية بثه التي جاءت وأحداث غرداية التي سبق أن اتهم فيها المغرب.