ماذا جرى

 

دعا  الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية في الغرفة الأولى في البرلمان لجنة الداخلية والجماعات الترابية وسياسة المدينة الى عقد اجتماع طارئ بحضور وزير الداخلية محمد حصاد لـ”تدارس الاستعدادات المتخذة لإنجاح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة التي ستجرى في ظل الدستور الجديد”.

 

وأشار فريق حزب الميزان إلى ضرورة التطرق خلال الاجتماع إلى “الإجراءات الرامية للتصدي للخروقات التي تستهدف إفساد هذه المحطة التاريخية في الحياة السياسية المغربية، خصوصا من طرف بعض رجال السلطة الذين يتصرفون خارج “دولة الحق والقانون”” على حد قولهم.

 

هذا وسبق لحميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال أن صرح خلال تجمع حزبي بمدينة فاس نهاية الأسبوع الماضي أن “بوادر التزوير في الانتخابات بدأت تلوح من الآن”، مضيفا “توجهات الحكومة التي يقودها بنكيران تكرس منطق التزوير وانعدام النزاهة والشفافية” على حد تعبيره.

 

ويذكر أن عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية هو رئيس لجنة الانتخابات طبقا لما ينص عليه الدستور.