تمكنت المصالح التابعة للمديرية الجهوية لإدارة الجمارك بأكادير من حجزستين كيلوغراما من الذهب بأحد المحلات المتخصصة في بيع الحلي والمجوهرات بمدينة بيوكرى بإقليم اشتوكة آيت بها.

وقالت يوميةالمساء إن ذلك جاء ، بعد عمليات المراقبة التي قامت بها فرقة تابعة للمديرية، حيث تم العثور لدى التاجر الأول على خمسة وعشرين كيلوغراما من الفضة والمعدن المعروف بالبلاكيور، فيما تم العثور لدى صاحب محل آخر لبيع الحلي على ما يقارب ثلاثة وثلاثين كيلوغراما من المعدن نفسه، إضافة إلى ما يقارب كيلوغرامين من الذهب، وتقدر القيمة المالية لجميع هذه المحجوزات بأزيد من مائة مليون سنتيم.

وكشفت مصادر مقربة من التحقيق، أن خلفيات عملية الحجز راجعة بالأساس إلى عدم توفر التاجرين على الوثائق الثبوتية التي تبرر حيازتهما لهذه الكميات من الحلي المعدنية، وبالتالي فإنها تدخل في حكم المنتوجات المهربة بسبب عدم مرورها عبر أي من المعابر الحدودية، الأمر الذي حذا بالمصالح المعنية إلى إحالة الكمية المحجوزة على الخبرة من أجل تحديد مصدر هذه الكميات من الحلي.