استقبل وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة صباح اليوم وفدا عن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، وبعد نقاش “صريح ومسؤول” حسب بلاغ للوزارة أكد الخلفي أن النقابة الوطنية للصحافة المغربية شريك أساسي في النهوض بقطاع الإعلام، وأن كرامة الصحفيين هي في صلب الأولويات والانشغالات العمومية وأن آلية ذلك هو حوار اجتماعي جاد ومسؤول في إطار القانون.

وأضاف البلاغ، أن الوزير تقدم  بسلسلة الخطوات المتخذة:

  1. فتح تحقيق في حادثة الاعتداء المسجل إزاء صحفي مهني بالمحمدية وأن نتائجه ستعلن قريبا.
  2. دعم وتنفيذ ما سيتوصل إليه كل من محامي وكالة المغرب العربي للأنباء ومحامي النقابة الوطنية للصحافة المغربية لإيجاد تسوية في إطار القانون والإنصاف لقضية الصحافية فاطمة الحساني وذلك في أقرب الآجال.
  3. إخبار النقابة بموافقة الوزارة على الطلب النيابي القاضي بإيفاد لجنة استطلاعية لمجلس النواب تهم عمل وكالة المغرب العربي للأنباء.
  4. الإسراع بانتخاب ممثل الصحافيين بالمجلس الإداري للوكالة وفقا للقوانين الجاري بها العمل.
  5. تفعيل دور لجنة التسيير التابعة للمجلس الإداري للوكالة لمناقشة مختلف القضايا المطروحة وذلك بعد انتخاب ممثل الصحافيين.

وعلى إثر ذلك، تعلن النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن تعليق كافة الأشكال الاحتجاجية التي كانت مقررة، وعن متابعتها الدقيقة والمسؤولة لتنفيذ هذه الإجراءات.