قبل اللقاء الذي جمع الوزير مصطفى الخلفي مع وفد عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية، كان الصحفيون المغاربة المنتمون للنقابة يعتزمون إلقاء بطاقاتهم المهنية بشكل جماعي أمام وزارة الاتصال احتجاجا على طرد الصحفية فاطمة الحساني من وكالة المغرب العربي للأنباء، بسبب “خطأ مهني جسيم” حسب مدير الوكالة خليل الهاشمي.

الصحفيون المغاربة بهذا الإجراء كانوا يرغبون في تمرير رسالة إلى الوزير الوصي مصطفى الخلفي، مفادها أنهم غير راضون عن عدم تدخله لدى “صديقه” الهاشمي لوضع حد لمهزلة الطرد الذي طال الحساني.

لقاء الوزير مع وفد النقابة صباح اليوم كان قد أسفر عن الاتفاق على تعليق كل أشكال الاحتجاج إلى إشعار لاحق.