خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الحادي عشر لشبيبة حزب العدالة والتنمية المنعقد بمراكش،التمس رشيد الطالبي العلمي، القيادي في حزب الحمامة، التمس من ابن كيران، مد حزب التجمع الوطني للأحرار بآلية فن الخطابة والتواصل مع الجماهير الشعبية، بينما   قال السعيد أمسكان، القيادي في حزب الحركة الشعبية،  إن حزبه وحزب العدالة والتنمية توأمان لا يفترقان وتحالفهما في السراء والضراء أكبر من التحالف السياسي المحكوم بظرفية معينة.