على هامش الاستعدادات الجارية لخوض الانتخابات الجماعية والجهوية تدور بمجلسي النواب، بين الأغلبية والمعارضة، معركة صامتة حول عرض مشروع تقرير المهمة الاستطلاعية للجنة القطاعات الاجتماعية إلى مديرية الأدوية والصيادلة على جلسة عامة بالغرفة الأولى.

وقالت يومية أخبار اليوم، استنادا إلى مصادر عليمة، أن المعارضة رفضت هذا الأمر وذلك بسبب فقرات جاءت في مشروع التقرير تتعلق بخروقات بخصوص تحديد أسعار الأدوية و”إحراق الأرشيف” خلال الفترة الانتقالية التي غادرت فيها حكومة عباس الفاسي وحلت محلها حكومة عبد الإله ابن كيران.