قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تأجيل انطلاق النسخة الخامسة من البطولة الاحترافية إلى 11 شتنبر المقبل، بطلب من وزارة الداخلية.

وذلك لتزامن رابع شتنبر الذي كان مقررا لإجراء مباريات الدورة الأولى مع الانتخابات الجماعية، وهو ما شأنه أن يصعب مهمة السلطات الأمنية في تأمين المباريات وكذا الاستحقاق الانتخابي.

واضطرت الجامعة إلى الرضوخ إلى طلب وزارة الداخلية وعمدت إلى تأجيل انطلاق البطولة للمرة الثانية، إذ بعدما كان مقررا انطلاقها في 22 غشت المقبل، عمدت إلى تأجيلها إلى الرابع من شتنبر المقبل ومنه إلى 11 من الشهر ذاته.

وكشف مصدر مسؤول أن التزام المنتخب الوطني بمباراته ضد ساوتومي في الخامس من شتنبر المقبل برسم الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم ساهم بدوره في اتخاذ القرار، وذلك من أجل فسح المجال للمنتخب الوطني للاستعداد بشكل جيد للإقصائيات الإفريقية.

وأوضح المصدر ذاته أن منافسات كأس العرش لن يطرأ أي تغيير على برمجتها، حيث ستجرى في 22 غشت المقبل منافسات ذهاب سدس عشر نهاية كأس العرش وبعدها بأسبوع تجرى مباريات الإياب.