أعلن متحدث باسم هيلاري كلينتون المرشحة للانتخابات الرئاسية الاميركية عن الحزب الديموقراطي، أنها ستمثل في الثاني والعشرين من أكتوبر امام لجنة تحقيق برلمانية لمناقشة الاعتداء في بنغازي الذي ادى الى مقتل السفير الاميركي عام 2012.

وكانت كلينتون وزيرة للخارجية عندما وقع الهجوم في الحادي عشر من شتنبر 2012، ووجهت لها انتقادات كثيرة لطريقة ادارتها لهذه الحادثة. ويركز خصومها في الحزب الجمهوري على هذا الملف للنيل منها خصوصا انها المرشحة الاقوى عن الحزب الديموقراطي.

ويتهم الجمهوريون ادارة الرئيس اوباما وخصوصا كلينتون بانها حاولت اخفاء معلومات عن الاعتداء، وبانها لم تقم بكل ما هو ممكن لتجنب سقوط القتلى الاميركيين في بنغازي.