قال محمد مبديع، وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة العامة، إن موتى حصلوا على أجورهم الشهرية.

وأضاف في حوار مع  يومية الصباح إن وزارته تمكنت بتعاون مع مسؤولين في الخزينة العامة من اكتشاف موظفين أشباح ضمنهم موتى يتلقون بانتظام أجورهم الشهرية، شأنهم شأن أشخاص آخرين غادروا مناصبهم وشرعوا في العمل بقطاعات أخرى، وكذا مجموعة من الموظفين الذين غادروا أرض الوطن ويقيمون في الخارج، إلا أنهم مازالوا يتلقون أجورهم بانتظام في حساباتهم البنكية.

بالمقابل تدرس الوزارة إمكانية إحالة كل الملفات المشبوهة على القضاء من أجل استرجاع الأموال التي استفاد منها الأشباح.