بمناسبة التصريح بالنتائج التي حققتها شركة اتصالات المغرب في النصف الاول من العام 2015، أوضح عبد السلام أحيزون رئيس الإدارة الجماعية لاتصالات المغرب، ان مجموعة اتصالات المغرب أكدت من جديد قوة نتائجها وقدرتها على مقاومة المتغيرات التي يمر منها سوق الاتصالات بشكل عام، مضيفا أن إطلاق  خدمات الجيل الرابع (4+G) وتطوير الألياف البصرية يؤكدان القيادة التاريخية لاتصالات المغرب في مجال الابتكار.

وعلى المستوى الإفريقي، فقد نجحت عملية الإدماج التشغيلي للفروع الجديدة التي اقتنتها اتصالات المغرب من مجموعة “اتصالات الإماراتية” بكل من الكوت ديفوار والبنين والطوغو والغابون والنيجر وافريقيا الوسطى إلى جانب “بريستيج تيليكوم”، والتي التحقت بمجموعة اتصالات المغرب منذ يناير 2015.

وانعكس نجاح اتصالات المغرب إفريقيا في الرفع من قاعدة عملائها إلى ما يقارب 51 مليون عميل في 30 يونيو الماضي أي بزيادة 32% مقارنة مع النسبة المئوية للفترة نفسها من السنة الماضية، خاصة بعدما تم دمج 6 فروع إفريقية جديدة بتاريخ 26 يناير 2015، كما سجلت جميع الشركات التابعة لها نموا ملحوظا في معاملاتها بزيادة 8.6% على أساس مقارن.

ومع نهاية شهر يونيو الماضي، حققت مجموعة اتصالات المغرب على المستوى الإفريقي رقم معاملات بلغ 16.583 مليون درهم أي بزيادة 13.9%، مقارنة بالنصف الأول من عام 2014، كما شهدت الفروع الستة الإفريقية للشركة الأم نموا بلغ 6556 مليون درهم بمعدل 55.7 %، مع ارتفاع ملحوظ في قيمة معاملات اتصالات المغرب بالخارج الذي بلغ 5.3%.

بالإضافة إلى انفتاحها على القارة الإفريقية، فالنتائج التي حققتها اتصالات المغرب يعود جزء منه إلى النمو الإيجابي الذي عرفه الهاتف الثابث والانترنيت بما في ذلك قيمة التداول في المغرب إذ وصل رقم المعاملات إلى4,265 مليار درهم أي بزيادة 9 ٪ .