قرر مجلس مدينة “أدور” بمنطقة فالنسيا الاسبانية إقرار قانون جديد يفرض على السكان الاستفادة من فترة القيلولة بدءا من الساعة الثانية بعد االظهر وإلى غاية الخامسة.
وشدد المجلس المحلي على كافة السكان بإغلاق محلاتهم والمساعدة على تقليص حركة السير والسيارات والمحافظة على الهدوء العام في الشارع.
وقد احتجت بعض المؤسسات السياحية على القرار، لأنه يربك أنشطتهم اليومية كما عبر بعض زوار المدينة عن استياءهم لا، القانون الجديد لا يأخذ بعين الاعتبار بعض احتياجاتهم خاصة وأنهم أجانب عن المدينة. في حين اعتبرتها عدة منظمات مهنية وفلاحية وجمعيات مواطنة ومهنية مبادرة مدنية متقدمة.