أكد رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، أن  الانتخابات المهنية والجماعية والجهوية واقتراع أعضاء مجلس المستشارين،  ستجرى في أوقاتها المحددة سلفا من قبل الحكومة.

وأضاف ابن كيران، في افتتاح المجلس الحكومي، أنه “لا مجال لأي تردد أو مراجعة لآجال هذه الانتخابات، وأن حكومته تشتغل في إطار من الجدية والحزم، حتى تنجح البلاد في هذا الاستحقاق الانتخابي النوعي والمتقدم.

وأكد مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة “أن الاستحقاقات المقبلة ستجري في الوقت المقرر لها، سواء تعلق بالمهنية، أو بالانتخابات الجهوية والجماعية”، مشددا على “أن المغرب بلد يحترم تعهداته التي التزم بها”، مضيفا  “لأنه إذا كانت هناك مرونة تم اللجوء إليها لتأجيل الانتخابات من يونيو إلى شتنبر، فإنه غير ممكن الآن”، موردا أن “الحكومة سائرة في الوفاء بتعهداتها، وترفض أن ينوب عنها غيرها في تحديد تواريخ الانتخابات أو ما يرتبط بها من معطيات”.