بعد تأييد محكمة الإستئناف بالدار البيضاء الحكم الابتدائي الصادر، في حق  السلفي المغربي أبو النعيم، وهو شهر واحد سجنا موقوف التنفيذ، قال على صفحته على الفيسبوك ، “بهذا أقفلت القضية والحمد لله اولاً واخرا، وسأستمر في الواجب الشرعي الظاهر في بيان الحق و تعظيم القرآن والوقوف في وجه أهل الردة والإباحية والفساد.. بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالحسنى إلا الذين ظلموني”

أبو النعيم ، كان قد أدين بتهمة التعرض لشخصيات وهيئات سياسية وفكرية مغربية بنعوت الشتم والردة والتكفير.