عثر باحثون بريطانيون على عدة صفحات لنسخة من القرآن الكريم تعود إلى عهد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
ويبلغ عمر الصفحات الموجود حوالي 1370 عاما،وترجع على الفترة من 568 و645 ميلادي.
وقد تم التحقق من النسختين في مختبرات جامعة برمنغهام البريطانية عبر الفحص الكربوني، لتكون النتيجة مطابقة بنسبة 95 في المائة من الصحة و5 في المائة من هامش الخطأ، وهي نسبة عالية جدا للصحة التاريخية.
وتحتوي صفحات الرق التي عثر عليها على السور من 18 إلى 20 من القرآن الكريم مكتوبة بالخط الحجازي.
وقال أستاذ الإسلام والمسيحية ،ديفيد توماس، أنه مبهر بالنتائج المحصل عليها لأنها مذهلة ومفاجئة ومتطابقة مع تاريخ كتابة القرآن في عهد النبي وجمعه وتدوينه في عهد الخليفة عثمان بن عفان، وقال أن نتائج البحث الكربوني أكدت أنها أقدم نسخ للقرآن عثر عليها لحد الساعة.