توفي الروائي الأميركي المخضرم إي.إل. دوكتورو، الذي كتب روايات شهيرة استلهمها من التاريخ الأميركي مثل “راج تايم” و”بيلي باث جيت”، عن عمر ناهز 84 عاما.

وقال ريتشارد، ابن الكاتب، إن دوكتورو توفي في نيويورك يوم الثلاثاء بسبب مضاعفات ناتجة عن إصابته بسرطان الرئة، وفق ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.

ونعى الرئيس الأميركي باراك أوباما الكاتب الراحل في تغريدة على تويتر، قائلا: “كان إي. إل. دوكتورو أحد أعظم الروائيين في أميركا، لقد علمتني كتبه الكثير وسنفتقده”.

ووفقا لدار النشر فقد ولد دوكتورو في نيويورك عام 1931، وسمي على اسم الكاتب الأميركي إدغار ألان بو.

وأثناء حياته المهنية حصل على العديد من الجوائز، من بينها جائزة الكتاب الوطني وجائزة دائرة نقاد الكتب الوطنية واثنتين من جوائز بن/فوكنر.

تجري أحداث روايات «دوكتورو» بشكل عام في مدينة نيويورك، و حازت رواياته على إقبال وإعجاب كبيرين بفضل أسلوب السرد الخاص به، والذي يدمج من خلاله شخصيات حقيقية من التاريخ الحديث مع أخرى خيالية.