أكادير :  ماذا جرى، عباس الرحماني

 

أكد أساتذة من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بسوس ماسة درعة، إخبارهم بقرارات توقيفهم عن العمل بشكل مؤقت بسبب “رفضهم المشاركة في أشغال لجن مداولات الدورة الاستدراكية لامتحانات البكالوريا” و”تصرفات لا مسؤولة ساهمت في نشر الفوضى، منها تكسير زجاج قاعات دراسية ممّا نتج عنه إصابة رئيس إحدى لجن المداولات في رأسه”.

وجاء في قرار الأكاديمية الذي توصل به سبعة أساتذة أن ما أسماها “الفوضى” وصلت إلى “رفع شعارات وتنظيم حلقات تعبوية لإجبار الإدارة على أداء مستحقات التنقل والتصحيح قبل إجراء المداولات، ومنع الأطر الإدارية بتارودانت من ولوج القاعات الدراسية لإجراء المداولات في موعدها، والتلفظ بعبارات مهينة في حق هيئة التفتيش وكافة المشرفين”.

وقالت الأكاديمية إن “خطورة الأفعال التي قام بها الأساتذة، تنم عن استهتارهم واستخفافهم بالمسؤولية المنوطة بهم”،