في وقت يعيش فيه حزب الحركة الشعبية على وقع خلافات حادة وشتم وسباب وتبادل لتعرية الأسرار، طفت على السطح تحالفات جديدة لمواجهة تمرد سعيد اولباشا وكسر شوكته عبر ضمه إلى التحالف الجديد.
وقد خرجت عدة أخبار تقول بتحالف جديد بين حداد وزير السياحة الحالي ومبديع وزير الوظيفة العمومية الحالي، وهما معا عضوان للمكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية.
تحالف قد يقود إلى البحث عن قائد جديد للحركة الشعبية، وضمن القراءات المطروحة لحد الآن أنه حتى ولو نجح الثلاثي المتحالف في صد العنصر فإن أي واحد منهم لن يظفر بقيادة الحزب.