يتواجد تقنيون في مراكز نداء بالعاصمة الاقتصادية للمغرب، ضمن مافيا دولية متخصصة في التلاعب بالمعطيات الشخصية لزبناء شركات اتصال عالمية من أجل قرصنة حسابات وفك شفرات هواتف محمولة مهربة من الخارج.

وقالت يومية الصباح إن تحقيقات قامت بها عناصر محاربة الجرائم المعلوماتية قد أظهرت أن عمليات بيع، قد تمت لأقنان سرية ومعطيات خاصة إلى عصابة دولية كي يتم تكبيد شركة اتصال فرنسية شهيرة خسائر مالية كبيرة، وقد تم اعتقال ثلاثة عناصر في حين حررت مذكرات بحث على الصعيد الدولي ضد مجموعة بينها بلجيكيون وسينغاليون وفرنسيون كانوا يديرون الشبكة عن بعد.