تعيش المندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر، على إيقاع إعفاءات عقابية واستفسارات إدارية طالت عددا كبيرا من مسؤولي المديريات والمصالح الخارجية بعد رصد مفتشية المندوبية جملة من الاختلالات.

وذكرت يومية المساء في عددها لنهار الغد،  أن هذا التعاطي قد وصل إلى محيط المندوب السامي، عبد العظيم الحافي، الذي توصل بتقرير مفصل يسلط الضوء على النقاط السوداء التي تعرقل تطبيق التوجهات الكبرى، ما دفع بذات المسؤول إلى تشكيل لجنة تحقيق تسائل عددا من كبار المسؤولين المركزيين حول طريقة تدبيرهم، منهم رئيس قسم الموارد البشرية ورئيس قسم المعدات والمحاسبة ورئيس مصلحة المعدات ورئيس مصلحة شؤون الموظفين ورئيس مصلحة بقسم الموارد البشرية وكذا رئيس قسم من مديرية الدراسات والبرمجة والتعاون.