مع انتهاء شهر رمضان ، برمجت الخطوط الجوية السعودية والخطوط الملكية المغربية 40 رحلة غير منتظمة بأزيد من 17 ألف مقعدا، لتأمين عودة المستفيدين من عمرة رمضان 1436.

 وقالت مصادر بمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء إن هذه الرحلات الجوية انطلقت ابتداء من يوم الجمعة، وستتواصل ما بين مطاري جدة والدار البيضاء إلى غاية 28 من الشهر الجاري، وذلك بمعدل يتراوح ما بين 159 و450 مقعدا في كل رحلة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الخطوط السعودية تحوز نصيب الأسد حيث ستوفر، لمرور عملية العودة في أحسن الظروف، 37 رحلة جوية غير منتظمة ب 17 ألف مقعد، فيما ستكتفي الخطوط الملكية المغربية بتأمين الرحلات الثلاث المتبقية ب632 مقعدا.

عدد المعتمرين منذ انطلاق أول رحلة ذهاب في سابع يونيو الماضي بمطار محمد الخامس الدولي، بلغ ،إلى غاية رابع يوليوز الجاري، 14 ألف و636 معتمرا ومعتمرة، وذلك عبر 39 رحلة نحو مطاري جدة والمدينة، أي ما يعادل 85 في المائة من مجموع الرحلات المبرمجة سلفا .

وقد نقلت الخطوط العربية السعودية، حسب المصادر ذاتها، 13 ألف و980 مسافرا عبر 34 رحلة جوية، فيما تكفلت الخطوط الملكية المغربية بنقل باقي المعتمرين من خلال خمس رحلات فقط.