في إطار البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة في قضية وفاة مواطن يوم الخميس 16 يوليوز 2015 بعد تعرضه لاعتداء شنيع بالسوق الأسبوعي لبومية إقليم ميدلت، قامت مصالح الدرك الملكي باعتقال أحد المتورطين في هذا الاعتداء يومه السبت 18 يوليوز 2015 وهو حاليا قيد الاعتقال في انتظار تقديمه إلى العدالة.

وقال بلاغ لوزارة الداخلية إن البحث مازال جاريا، للتعرف على هوية باقي المشاركين في عملية الاعتداء.

وزارة العدل والحريات ووزارة الداخلية، كانتا قد ذكرتا في بلاغ مشترك، مجموع المواطنين بأن أي فعل أو عمل يهدف إلى أن يحل محل العدالة أو قوات الأمن، يعد أمرا غير قانوني تماما ويعاقب عليه طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل.