من جديد عرفت الهواتف الذكية وأجهزة الحواسيب الشخصية، المرتبطة بشبكة الإنترنيت، إضافة ستين دقيقة إلى توقيت غرينيتش للمملكة المغربية، وتم ذلك عند حلول الساعة الثانية صباحا من يومه السبت 18 يوليوز 2015.

الزيادة ساعة واحدة كانت بشكل أوتوماتيكي، على الرغم من أن العودة لتوقيت GMT+1 لن يكون إلا يوم غد الأحد، فمن المسؤول أم أن الهواتف أصبحت بليدة؟