إذا كان من أصول الضيافة المغربية تقديم الشاي الأخضر بالنعناع للضيوف في كل وقت قبل الأكل وبعده وفي الظهيرة والمساء والليل، باعتباره المشروب، الذي لا يستغني عنه احد، فان من أصول الترحيب، والتعبير عن الكرم، ان تدار كؤوس الشاي متبوعة بتشكيلة متنوعة من الحلويات المغربية التقليدية اللذيدة التي تحضر في الاعياد والافراح وفي كل المناسبات.
في عيد الفطر او العيد الصغير، تحرص كل الأسر على تحضير الحلويات التقليدية في البيت، لتقديمها صبيحة العيد مع الشاي، حيث يتبادل الناس الزيارات والتهاني بهذه المناسبة الدينية، لذلك، تجد الاقبال كبيرا على المواد التي تدخل في صنع الحلويات، في الاسبوع الاخير من شهر رمضان، الا ان الكثير من السيدات تخلين عن عادة تحضير الحلويات في البيت، واصبحن يفضلن شراءها جاهزة، الا ان الحلويات المصنوعة في البيت تظل الافضل عند الجميع.

أما اشهر هذه الحلويات التي تخطت شهرتها المغرب، والتي يحرص المغاربة على تقديمها في المناسبات الدينية والاعياد، فهي :

  • كعب الغزال
  • البريوات
  • المحنشة
  • البسطيلة
  • الغريبة
  • الفقاص