في أول حادث من نوعه تبنى تنظيم داعش استهداف زورق عسكري مصري بصاروخ قبالة مدينة رفح المصرية الساحلية على البحر المتوسط في شمال سيناء، في اول حادث من هذا النوع في القتال المستمر منذ سنتين في سيناء.

وقال الفرع المصري لداعش إن الهجوم الذي تم بواسطة صاروخ موجه دمر الزورق البحري بشكل كامل.

ونشر التنظيم ثلاث صور لما يبدو انه صاروخ موجه في طريقه لإصابة الزورق الحربي في البحر قبل ان يتسبب في كرة لهب كبيرة غطت الزورق.

وكان الجيش المصري قد أكد أن زورقا عسكريا تابعا للبحرية المصرية احترق اثر اشتباك مع مسلحين قبالة مدينة رفح المصرية الساحلية على البحر المتوسط.

وتعد شمال سيناء المسرح الرئيسي للمواجهات المتواصلة بين الجيش المصري والجماعات الجهادية المسلحة حيث قتل حيث قتل مئات من رجال الجيش والشرطة منذ الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في يوليو 2013.