أثارت الصور التي تناقلتها المواقع الاجتماعية لشباب مراهق يلعبون الورق داخل المسجد النبوي وسط المعتكفين، استنفارا أمنيا أدى إلى مراجعة الكاميرات وضبط المستهترين بقدسية المكان.

وقد دخل هؤلاء الاحداث إلى المسجد، برفقة والدهم الذي تواجد من ضمن المعتكفين، وحرص على اصطحابهم معه، وتفاجأ عند القبض عليهم بما قاما به.

وقد باشر أمن الحرم النبوي الشريف عملية القبض بعد أن كشفت كاميرات أمن المسجد النبوي الشريف الحالة مباشرة، وتم ضبطهم وأحيلوا لقسم شرطه المنطقة المركزية