في تدافع يعتقد أن سببه فأر، أصيب أزيد من ثلاثين شخصا من المصلين بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء،  أثناء تراويح ليلة القدر المباركة.

أغلب الروايات أكدت أن امرأة فزعت من لمس فأر لقدمها أثناء الصلاة، مما جعلها تصرخ بأعلى صوتها، وأثناء التدافع سقط مكبر للصوت ، طن معه المصلون أنه انفجار.

ونقل المصابون على وجه السرعة إلى مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء لتلقي الإسعافات الأولية.

المصابون من النساء والرجال،  أغمي عليهم خلال التدافع.